الرئيسية / اخبار / اجتماع امر منطقة سبها العسكرية بمؤسسات المجتمع المدني وأعيان منطقة سبها

اجتماع امر منطقة سبها العسكرية بمؤسسات المجتمع المدني وأعيان منطقة سبها

اجتماع امر منطقة سبها العسكرية بمؤسسات المجتمع المدني وأعيان منطقة سبها

Image may contain: 6 people, people sitting and indoor

اجتمع امر منطقة سبها العسكرية اللواء رمضان البرعصي امس الاحد 16-من اكتوبر بعدد من مؤسسات المجتمع المدني و أعيان منطقة سبها بمركز اللغات – لمناقشة الأوضاع الأمنية بالمدينة وكيفية تفعيل المؤسسات الامنية بها 

‎وقال : اللواء امر منطقة سبها العسكرية ان البيئة المحيطة بنا هى العائق نحو تحقيق الهدف الذى جئنا من اجله ولازلنا نبحث عن طرق بناء الثقة وهى مرحلة بحاجة الى جهد كبير اذ لا يمكن منحنا السلاح لمن لا نثق بهم موكداً على ان المشاكل القبلية هي اكبر عائق امامنا مطالباً بذلك مؤسسات المجتمع المدني ممارسة ضغطها لضم التشكيلات المسلحة الى الجيش بالإضافة الى رفع الغطاء الاجتماعي وتسليم المقرات الامنية والعسكرية وأوضح امر المنطقة انه لا مانع لدينا من انضمام التشكيلات المسلحة بشرط ان يكون آمرها ضابط يحمل رقماً عسكرياً .
‎وقال :جماعة مسعود امر غرفة العمليات بالمنطقة أن هنالك فيتو على مطاري سبها وتمنهنت لقد تم مخاطبة مصلحة الطيران بأن محيط المطار آمن ولا وجود لخطر على الطيارين وتفاجئنا بأن هنالك اصوات من داخل مدينة سبها ترى عكس ذلك وبعضهم يهدد بتفجير الطائرات .

‎واضاف امر غرفة العمليات أننا نود الدخول الى مدينة سبها ولكننا واجهنا عدة مشاكل و قيل لنا ان سبها خطاً احمر . ونحن لم نأتي لقتال بعضنا، غايتنا هو بسط الامن . مبدياً استغرابه من عجر المواطنين و مؤسسات المجتمع المدني بمدينة تجاوز عدد سكانها 200 الف في الوقوف مع الجيش .

‎وفى ذات السياق اوضح عميد بلدية سبها حامد رافع الخيالي ان عدم التكاثف مع البعض لن يحقق الامن .ومديرية الامن لا تستطيع العمل لوحدها بعد تقاعس الاجهزة الامنية الاخرى حسب وصفه مضيفاً ان الجهاز الامني الذي لايزال يعمل هو جهاز الامن الخارجي مصراً على تشكيل غرفة امنية مشتركة لضبط الخرقات التي تحدث لفرض هيبة الدولة وإيقاف العبث الذى طال المؤسسات . .
‎وفى اجابة لتساؤلات الحاضرين عن دور مديرية الامن قال العقيد يونس المكلف بمديرية الامن ، ان مديرية الامن و منذو 6 سنوات لم تتوقف عن القيام بواجباتها ، من الرغم من توقف 13 جهاز امني ونقص في الامكانيات إلى أن وصل إلى وجود صعوبات في علاج الافراد او توفير التموين الازم لهم ، اذا بعض النقاط الامنية التابعة للمديرية لا تجد حتى ماء تشربه. وان منتسبي المديرية البالغ عددهم 2000 فرد و458 مدني بالإضافة 300 عنصر نسائي والاعداد الهائلة التي تروج بين الحين والاخر غير دقيقة وليست صحيحة .مستنكر اً عدم وقوف المجتمع المدني مع رجال الشرطة الذين يتعرضون للمضايقات والخطف . برغم من مطالبة المجتمع المدني المجاهرة بالأمن .
‎يذكر ان هذا الاجتماع يعد الاول لامر المنطقة العسكرية بمدينة سبها

شاهد أيضاً

مقرر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا يلتقي بمبعوثة الاتحاد الأفريقي الي ليبيا

مقرر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا يلتقي بمبعوثة الاتحاد الأفريقي الي ليبيا   ألتقي وفد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *